والسباحة!!!

ممتع!

ذهبنا اليوم إلى حوض كبير يسمى البحر. كان هذا الحوض مليئا بالمياه ومحاطا بالرمال.
بمجرد وصولنا قامت أمي بتغيير ملابسي، وفي تلك الأثناء كان خالي علي يعد مسبحي الصغير. وبعد أن استعان أبي بخالي عمر لملئه بالمياه، قام بوضعي في المسبح، لكني فوجئت ببرودته، فاختلطت صرخاتي بدموع الاحتجاج، ورفضت أن أبقى هناك.
لم يكن هناك بد من وضع المسبح تحت أشعة الشمس قصد تسخين مياهه، وبعد حين أصبح الوضع ملائما للاستمتاع بحمام دافئ.

التعليقات

هههههههههههههه

ههههههههههههههههههه الله يهديك